close

وردة الجزائريّة

وردة الجزائريّة


آخر أخبار


وردة الجزائريّة هي مغنية جزائريّة ولدت في تموز/يوليو عام 1940. إشتهرت في العالم العربي أجمع من خلال موسيقاها وأغانيها باللهجة المصريّة. ترعرعت وردة في فرنسا ثم إنتقلت عائلتها إلى لبنان علماً بأن أمها لبنانيّة الأصل. بدأت بالغناء في المطاعم وحفلات الأعراس في سنّ ال17. وفي إحدى هذه الحفلات، كان الفنان الكبير محمد عبد الوهاب بين الحضور فأعجب بصوتها وعرض عليها المساعدة وتأليف الأغاني لها وأصبح فيما بعد بمثابة العرّاب لها.
في العام 1959، دعاها الملحّن المصري رياض السنباطي إلى القاهرة وتعاونا سويّة لإنتاج أغاني عديدة منها: "لبّت الأيام" و"نداء الضمير" وهي من أشهر أغاني وردة. وما زاد من نجاحها وشهرتها في مصر هو طلب الرئيس المصريجمال عبد الناصر (1962) من وردة أن تمثّل الجزائر في أغنية للعالم العربي تدعى "الوطن الأكبر". فغنّت إلى جانب عمالقة من العالم العربي أمثال عبد الحليم حافظ، صباح، فايزة أحمد، نجاة الصغيرة وشاديا. في العام 1963، تزوّجت من ضابطٍ سابق في جيش التحرير الوطني الجزائري الذي طلب منها إعتزال الغناء للإهتمام بعائلتها. ولكن في العام 1972، طلب منها الرئيس الجزائري أن تشارك في إحتفاليات عيد إستقلال الجزائر العاشر، فوافقت، وبذلك إنتهى زواجها. في العام ذاته، عادت وردة إلى مصر لتعود بسرعة إلى الأضواء حيث أصدرت أغاني جديدة وخالدة مثل: "العيون السود"، "خليك هنا" وغيرها من الأغاني التي ألفها بليغ حمدي الذي تزوّجته فيما بعد. في الأعوام 1991، 1992 و 1994 أصدرت 3 ألبومات ناجحة حازت كلّها على جائزة" أفضل ألبوم للعام" وكانت علامة فارقة في مسيرتها الفنيّة.
إلى جانب الغناء، شاركت وردة في عدّة أفلام سينمائية ومسلسلات تلفزيونيّة خلال مسيرتها أهمهت: "ألماز وعبدو الحامولي"، "صوت الحب" و"حكايتي مع الزمن".
في العام 2009، أعلنت وردة أنها وقّعت عقداً مع شركة روتانا لإنتاج ألبومين لها سيصدران خلال العام ذاته.
توفيت في 17 مايو، 2012 إثر أزمةٍ قلبية.


أدخل لتكون من معجبي وردة الجزائريّة
تسجل إذا كنت لم تسجل بعد

تقييمك وردة الجزائريّة

المقالات الأكثر شعبية على فايسبوك